ثانوية الشهيدجلال خدام

اهلا بكل الزوار

يهتم بكافة أمور الثانوية

المواضيع الأخيرة

» معهد دار المعرفه
الأربعاء سبتمبر 07, 2011 5:07 am من طرف محمد جلول

» كلمات تدمع العين
الأحد سبتمبر 04, 2011 5:11 am من طرف محمد جلول

» الم وحزن من الفراق
الأحد سبتمبر 04, 2011 4:51 am من طرف محمد جلول

» إعراب كلمة فلسطين
الجمعة سبتمبر 02, 2011 1:21 pm من طرف jode

» أنور إمـــــــــــام شعر ولمحة بسيطة
الجمعة أغسطس 26, 2011 1:47 pm من طرف jode

» اسباب اعتداء الجن على مساكن الانس ودلائل تواجدها
الجمعة أغسطس 26, 2011 1:39 pm من طرف jode

» لست ادري هل أنا وحيييييد؟؟؟؟
الأربعاء أغسطس 24, 2011 8:13 am من طرف محمد جلول

» كيف يمكنك معرفة الساحر؟؟؟
الأربعاء أغسطس 24, 2011 8:10 am من طرف محمد جلول

» قصة حزينة بابيات شعرية مؤثرة
الإثنين أغسطس 22, 2011 8:34 am من طرف محمد جلول

مجموعة الادارة

أ. عمر سليمان : مديرالمنتدى

أ. سامي حسن : مشرف عام

              

        


    المراهقة و مراحلها

    شاطر
    avatar
    محمد جلول

    عدد المساهمات : 89
    تاريخ التسجيل : 28/10/2010
    العمر : 22
    الموقع : سوريا المجد

    المراهقة و مراحلها

    مُساهمة  محمد جلول في الأربعاء نوفمبر 03, 2010 2:30 pm

    تمثل المراهقة مرحلة النمو التي تلي مراحل الطفولة ، وخلالها ينمو الجسم بمعدلات سريعة وتحدث تغييرات فسيولوجية يكون لها آثرها النفسية في حياة المراهق ، كما تنمو الإمكانات العقلية تتمايز ، ويمر المراهق بخبرات انفعالية واجتماعية وتظهر خبراته وتكون معتقداته واتجاهاته وقيمة عن نفسه وعن أسرته وعن الناس وعن المجتمع والوطن والدين .

    هي عبارة عن طفرة في النمو الجنسي ، العقلي ، الاجتماعي ، الانفعالي ، الجسمي .
    ولقد تناول كثير من الفلاسفة مرحلة المراهقة بالوصف على أنها مرحلة خطيرة ...
    - يرى أرسطو : أن المراهقين تستهويهم النزوات ، وهم عدوانيين وليس من السهل السيطرة عليهم وهم دائمًا على استعداد لأن يذهبوا إلى آخر مدى بنزواتهم وآرائهم ويقول دائما أنني على حق
    تمثل المراهقة مرحلة النمو التي تلي مراحل الطفولة ، وخلالها ينمو الجسم بمعدلات سريعة وتحدث تغييرات فسيولوجية يكون لها آثرها النفسية في حياة المراهق
    - ينما يرى أفلاطون : بأن المراهق يميل إلى الجدل من أجل الجدل في كل صغيرة وكبيرة وربما كان ذلك من أسباب اختلاف آرائهم عن آراء آبائهم .
    - رأي علماء النفس : يرون أن "المراهقة" مرحلة نمو ، مرحلة تحيط بها كثير من المخاطر والمشكلات ولكن ليس بالضرورة أن تؤدي إلى ما قال عنه الفلاسفة ، وخاصة إذا توافر للمراهق في حياته الأسرية والمدرسية التوجيه والإرشاد المناسب كي يتعلم ويختلط ويتعامل مع الناس .
    وأن يتعلم كيف يتغلب على المشكلات التي تعترضه بطريقة يكتشف خلالها ذاته وقدراته وإمكاناته وأفضل الفرص المتاحة لأن يشق بنفسه طريق الحياة .

    مراحل المراهقة :


    تبدأ مرحلة المراهقة بعد اجتياز مرحلة الطفولة، والتي تمثل كما وصفها البعض بأنها الحد الفاصل ما بين الطفولة والشباب، وهي مرحلة على الرغم من قصر مدتها الزمنية عموماً، تكتسب أهمية وحساسية متزايدة، وقد اختلفت وجهات نظر العلماء في تحديد بداياتها ونهاياتها.
    فقد ذكر البعض أنها تبدأ في سني (9،10،11) واختلفوا في تحديد سنّ اجتيازها، وتراوحت الآراء بهذا الشأن بين سن الـ(16،19،20،21) حتى قيل أنها تنتهي في سن الـ(24)، إلا إن الذي يتفق بشأنه معظم علماء النفس هو أنها تنتهي ويتم اجيتازها بين سن الـ(12 ـ 18)



    الجوانب الأساسية للمراهق :

    1- الجانب الجسمي والجنسي :
    يزيد النمو في هذه المرحلة عن معدلة الطبيعي يزيد المراهق من حيث الطول من 10:15 سم ويزيد الوزن من 5:10 كجم مع عنصر الفروق الفردية .


    : 2- الجانب العقلي


    في هذه المرحلة يتحول المراهق والمراهقة من التفكير المادي إلى التفكير المجرد المعنوي ، ويتحول من التفكير الفردي إلى التفكير شبة الجماعي ومن التفكير الموجه للخارج فقط إلى التفكير القادر على تأمل الذات وتأمل المحيط الخارجي في الوقت نفسه .
    3- الجانب الانفعالي :
    تظهر في هذه المرحلة موجات من الغضب عند المراهقين أكثر من غيرهم ويتم التعبير عنها بالانفعالات الشديدة أو المباشرة كالمصارعة والمضاربة والتحدي ويتسرع المراهق في انجاز القرارات وفي الحصول على مايريد مع التربية السليمة الإسلامية تستطيع المراهق أن يتحول إلى شخص يثق في نفسه وفي الآخرين


    4- الجانب الاجتماعي :
    ينمو المراهق اجتماعيا ويكون علاقات وصداقات اجتماعية ولكن يحدث ما يسمى بالتمرد والعصيان وعدم تقبل آراء الآخرين ، ترعى استخدام أسلوب ديني وخلقي وفقًا للمثل الشعبي اذا(( كبر ابنك خاويه أي صاحبه)) .
    بعض المشكلات التي تواجه المراهق :
    1- القلق .
    2- الخوف .
    3- الاضطرابات الجنسية .
    4- عدم القدرة على اتخاذ القرار .
    5- اضطرابات الشخصية .

    * طرق حل مشكلات المراهق :
    1- تعلم طرق العبادة الصحيحة .
    2- الحاجة إلى الآمن .
    3- الحاجة إلى الرفقة .
    4- التبكير بالزواج لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ) .

    الواقع هو أن الإنسان يجتاز ما بين سن 12 ـ 18، وبحسب رأي آخرين إلى سن الـ 20، في دورة كاملة من حياته منفصلة عن مرحلتي الطفولة والنضوج، وهذه المرحلة بذاتها لها معاييرها الخاصة بها، وتلعب دوراً مهماً في حياة الإنسان.
    ويلاحظ في الكتابات الإسلامية أنه قد تم التعبير عن الإنسان في هذه المرحلة العمرية بلفظة (الحدث)، يقول الإمام علي (عليه السلامSmile
    (وإنما قلب الحدث كالأرض الخالية)
    والحدث بمعنى(الجديد)،أي نقيض القديم،
    وجمعه (أحداث).
    وهو لفظ يوصف به الإنسان اليافع أو الصبي قليل السن، وقدر ورد وصفه بالشاب.
    إلا إن أفضل تعبير لوصف الشخص في هذه المرحلة العمرية هو اصطلاح (المراهق) الذي يستخدمه علماء النفس والتربية، وهو ـ كما يرى الكثيرون ـ أنسب تعبير وفي محله، لأن الشخص في هذه السن لا هو طفل قاصر تماماً وذو رغبات وخصال طفولية من جهة، ولا هو شاب ناضج ومكتمل وبإمكانه أن يكوّن رأياً وكياناً مستقلين في الحياة من جهة أخرى.

    العاطفة عند المراهِقة
    ولأن الله الخالق والمدبر قد جعل كل شيء في ميزان، فإن الإنسان وكسائر المخلوقات (الإنسان، النبات، الحيوان) وفي كل مراحل (النمو) يكون ما عنده من غرائز وقوى وملكات بصورة موزونة وبكل دقة، فلا إفراط ولا تفريط، ولا ظلم ولا عبث، تعالى الله عما يصفون.
    ومن هنا، فإن النمو العضوي المتسارع لدى الفتاة في هذه المرحلة من العمر، يرافقه نشاط فطري وغريزي من نوع آخر، فتتحرك العواطف والمشاعر في مجال جديد يترك آثاره على طبيعتها وسلوكها بشكل يضع أولياء الأمور أمام واقع جديد.
    فإن الفتاة في مرحلة المراهقة، تمر بدور التفتح والنشاط العاطفي الخاص، حيث تغادر الفتاة تعلقها بوالديها، وتتجه بعواطفها واهتماماتها إلى بنات سنها، وإلى أبناء الجنس الآخر، وإلى الحياة الزوجية.
    ومن العلامات البارزة في مرحلة المراهقة، سرعة التبدل العاطفي، حيث أنها قلقة وغير مستقرة على حال أو لون معين، ففي الوقت الذي يكون فيه أعضاء هذه الفئة العمرية مسرورين ومنبسطين، يمكن أن تتغير هذه الحالة ليحل محلها الغم والهم لأتفه الأسباب، فتارة يحبون بشدة وأخرى يكرهون بشدة.
    كما إنه وقبل أن تتمركز عواطف الفتاة وتستقر حول الجنس الآخر فإنها تتعرض إلى نوع من القلق والاضطراب الممزوج بالحيرة.
    تمتاز الفتاة في مرحلة المراهقة بالكبرياء والغرور، تمتاز بخصلة الحياء والخجل أيضاً، وهذه الأخيرة تعدّ نعمة كبيرة لهن، وصيانة من كثير من حالات السقوط والانحراف. فإذا قل الحياء قل التورع عن ارتكاب المعاصي والذنوب.
    سلوك الفتاة المراهِقة
    يرى فريق من المتخصصين مرحلة المراهقة بأنها واحدة من أكثر مراحل الحياة تأزماً، وقد شبهوها بالعاصفة العاتية، وقالوا:
    إن هذه العاصفة تهز المراهق هزاً عنيفاً إلى درجة يمكن معها القول إنه يعيش خلالها حالة من القلق والاضطراب والحيرة الشديدة، وما أكثر المراهقين والمراهقات الذين يتعرضون إلى صدمات نفسية وأخلاقية كبيرة إثر هذه العاصفة، ويتسببون في مشكلات واحراجات عديدة لأسرهم وللقائمين على أمور التربية.
    ولذلك، فإن التوجه أو السلوك الذي يتحرك بدوافع العواطف والأحاسيس، وخاصة فيما إذا كانت تلك التصرفات السلوكية غير منضبطة وليس لها إطاراً محدداً، هو السبب الحقيقي في حصول الكثير من المشاكل الأخلاقية.
    إن ما درجت الأعراف عليه هو إن الأبناء يطعيون أوامر الأبوين قبل سن المراهقة، ويبدون خضوعهم التام وعدم إبداء ما يدل على الرفض والمقاومة وحتى في حالة تعرضهم إلى الضرب والعقاب من قبلهما.
    إلا إن ماتواجهه الأسرة في مرحلة المراهقة في سلوك الفتاة، ما تعتبر فيه الفتاة المراهقة نفسها قد كبرت ولا تفرق عن والدتها في شيء، ولابد أن تكون المعاملة معها على نحو آخر.
    إن أفراد هذه الفئة في سن 15 ـ 17 يهزهم نداء القداسة أو الشهامة بشدة ويتمنون لو يكون باستطاعتهم إعادة تشكيل العالم من جديد، ومحو الظلم والسوء منه، وتسييد العدالة فيه.
    وهذا هو سر الكثير من الاعتراضات والانتقادات التي يقومون بها أثر ملاحظاتهم لحالات التجاوز في البيت أو في المجتمع.

    يلازم الفتاة التي تعيش المراهقة نوع من الأنانية المفرطة في التعامل مع الوسط الاجتماعي، لما تمتاز به الفتاة في مرحلة المراهقة من حب الظهور واحتلال الموقع الذي يجعلها محط اهتمام الوسط الاجتماعي الذي تعيش فيه.
    كما إنه من مظاهر (الأنا) عند الفتاة المراهقة، اهتمامها المتزايد بتزيين نفسها، وارتداء الملابس الفاخرة، وتصرف الوقت الطويل في الاهتمام بهندامها وأناقتها، وتجتهد في أن لا تخطأ في الكلام، وأيضاً من المفروض معرفته إن ما تعتبره المراهقة جميلاً وأنيقاً قد لا يكون كذلك في نظرنا نحن.
    إن سلوك الفتاة خلال فترة المراهقة هو مزيج غير متجانس من الميول والرغبات وقد وصفت مجموعة الحالات التي تتولد لديها خلال هذه المرحلة بسلوك المراهقة.
    الرغبة في الدين
    avatar
    MHD-Wahoud

    عدد المساهمات : 448
    تاريخ التسجيل : 13/10/2010
    العمر : 22
    الموقع : بيتنا-بانياس _ سوريا _ آسيا _كوكب الأرض

    رد: المراهقة و مراحلها

    مُساهمة  MHD-Wahoud في الخميس نوفمبر 04, 2010 5:21 am

    شكرا على الموضوع ولكن المراهقين ليسو بعدوانيين وأنت أكبر دليل cheers


    _________________
    [img] Cool
    avatar
    محمد جلول

    عدد المساهمات : 89
    تاريخ التسجيل : 28/10/2010
    العمر : 22
    الموقع : سوريا المجد

    رد: المراهقة و مراحلها

    مُساهمة  محمد جلول في الأحد أغسطس 07, 2011 5:49 am

    عراااااااااااسي حموووود بس أنا مو مثل لكل المراهقين في غيري وغيراتي كتااااااار
    avatar
    jode

    عدد المساهمات : 247
    تاريخ التسجيل : 28/05/2010
    العمر : 21

    رد: المراهقة و مراحلها

    مُساهمة  jode في الأحد أغسطس 07, 2011 2:45 pm

    MHD-Wahoud كتب:شكرا على الموضوع ولكن المراهقين ليسو بعدوانيين وأنت أكبر دليل cheers

    وانا معك في حدى بيحكي عن حالو
    avatar
    محمد جلول

    عدد المساهمات : 89
    تاريخ التسجيل : 28/10/2010
    العمر : 22
    الموقع : سوريا المجد

    رد: المراهقة و مراحلها

    مُساهمة  محمد جلول في الأحد أغسطس 07, 2011 2:49 pm

    يا شباااب ليش مفكريني اني بحكي عن نفسي أنا عم اعطي صفة لبعض المراهقين مو هييييك؟؟؟؟؟ confused
    avatar
    jode

    عدد المساهمات : 247
    تاريخ التسجيل : 28/05/2010
    العمر : 21

    رد: المراهقة و مراحلها

    مُساهمة  jode في الإثنين أغسطس 08, 2011 2:43 pm

    محمد جلول كتب:يا شباااب ليش مفكريني اني بحكي عن نفسي أنا عم اعطي صفة لبعض المراهقين مو هييييك؟؟؟؟؟ confused
    اي هيك ونص بس اللقصة انو انت مراهق فاكبر غلطة انو واحد متلك متعلم يكتب عن حالو بهالطريقة........... عرفت شلون
    avatar
    محمد جلول

    عدد المساهمات : 89
    تاريخ التسجيل : 28/10/2010
    العمر : 22
    الموقع : سوريا المجد

    رد: المراهقة و مراحلها

    مُساهمة  محمد جلول في الثلاثاء أغسطس 09, 2011 1:58 pm

    لا ما عرفت شلون لانه هالحكي مو منطقي بعدين اانا ما بحكي عن نفسي ليش هالعناااد أنا ذكرت بعض المتطرفين من المراهقيييييين يا شباب .............بقا افهموووونا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يناير 21, 2018 11:45 am